مسببات الطاقة والنشاط مع عمليات تكميم المعدة بأمان

lolla peter

تاجر مميز
تكميم المعدة، المعروف أيضًا باسم تكميم المعدة الرأسي، هو إجراء جراحي لعلاج البدانة، عادة ما يتم تنفيذ الإجراء بالمنظار ويتضمن إدخال أدوات صغيرة من خلال شقوق صغيرة متعددة في الجزء العلوي من البطن، أثناء جراحة تكميم المعدة، تتم إزالة حوالي 80٪ من المعدة، ويبدو جزء منها فقط على شكل الأنبوب.

عملية تكميم المعدة​


إن تصغير حجم المعدة يحد من كمية الطعام التي يمكن للشخص أن يأكلها، بالإضافة إلى ذلك، فإن الإجراء يسبب تغيرات هرمونية تساعد في إنقاص الوزن، يمكن أن تساعد هذه التغييرات الهرمونية نفسها أيضًا في تخفيف الحالات المرتبطة بزيادة الوزن، مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، ولمعرفة أهم المحظورات بعد إجراء تكميم المعدة تابع معنا الفقرات التالية.


لماذا تتم عمليات تكميم المعدة​


تُجرى عملية تكميم المعدة لمساعدتك على إنقاص الوزن واستعادة الطاقة والنشاط وتقليل خطر التعرض لمشاكل صحية مرتبطة بالوزن قد تهدد حياتك، بما في ذلك:

  • مرض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الكوليستيرول
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي
  • مرض السكري من النوع الثاني
  • سكتة دماغية
  • السرطان
  • العقم
  • عادة لا يتم إجراء تكميم المعدة حتى تحاول إنقاص الوزن عن طريق تحسين نظامك الغذائي وعادات ممارسة الرياضة.

أشخاص تناسبهم عملية تكميم المعدة​


قد تكون مناسب لجراحة تكميم المعدة إذا توافر لديك الشروط التالية:

  • إذا كانت مؤشرات كتلة الجسم 40 أو أعلى تعتبر سمنة.

  • إذا كان مؤشر كتلة جسمك من 35 إلى 39.9 (سمنة) ولديك أيضًا مشكلة صحية خطيرة مرتبطة بالوزن؛ مثل داء السكري من النوع 2 أو ارتفاع ضغط الدم الشرياني أو انقطاع النفس النومي الشديد، في بعض الحالات، إذا كان مؤشر كتلة جسمك بين 30 و 34، لديك مشاكل صحية خطيرة تتعلق بالوزن.
  • يجب أن تكون أيضًا على استعداد لإجراء تغييرات دائمة للعيش بأسلوب حياة أكثر صحة، قد تحتاج إلى المشاركة في خطة متابعة طويلة المدى تتضمن مراقبة نظامك الغذائي ونمط حياتك وسلوكك وصحتك.
  • تحقق من خطة التأمين الصحي الخاصة بك،


ماهى قائمة الممنوعات بعد التكميم؟​


لاستعادة صحتك بعد التكميم، يجب عليك الامتناع عن بعض العادات والمأكولات، حيث يعد تكميم المعدة ليس علاجًا للسمنة، ولكنه أداة تساعدك على إنقاص الوزن والعيش حياة أكثر صحة وأطول، يعتمد نجاح عملية تكميم المعدة على قدرتك على اتباع التعليمات وتغيير سلوك الأكل وممارسة الرياضة وإجراء تغييرات في نمط حياتك.

بعد العودة إلى المنزل من المستشفى، سيُطلب منك اتباع نظام غذائي بعد الجراحة، ينقسم هذا عادة إلى 3 مراحل، تبدأ بالسوائل، ثم الأطعمة اللينة، وأخيرًا مرحلة الأكل العادية (الصلبة)، الهدف من هذا النظام هو إعطاء المعدة فرصة للشفاء.

هناك قائمة من موانع الاستعمال بعد جراحة تكميم المعدة لفقدان الوزن هدفها هو حماية معدتك بعد تكميم المعدة، ومساعدتك على الوصول إلى وزنك المثالي والحفاظ عليه، والبقاء بصحة جيدة أثناء فقدان الوزن.

تجنب الأطعمة ذات القيمة الغذائية القليلة أو المعدومة​



مثل الحلوى ورقائق البطاطس والمخبوزات، حيث انه منذ أن أصبحت معدتك بحجم ثمرة موز صغيرة بعد تكميم المعدة، يجب عليك اختيار الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية لتزويد جسمك بالعناصر الغذائية التي يحتاجها.

إذا كنت تأكل أطعمة ليس لها قيمة غذائية، فقد ينتهي بك الأمر إلى الإصابة بسوء التغذية أو زيادة الوزن، الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الأطعمة المقلية يمكن أن تسبب الإصابة متلازمة الإغراق، حيث تُفرز هذه الأطعمة بسرعة في الأمعاء بعد تناولها، يمكن أن تسبب متلازمة الإغراق الضعف، والتعرق البارد، والغثيان، وربما القيء والإسهال.

ابتعد عن الدهون بقدر الإمكان​


تناول الأطعمة الدهنية بعد تكميم المعدة يمكن أن يجعلك تشعر بالغثيان ويضر بنجاح فقدان الوزن على المدى الطويل، تجنب النقانق والزبدة والحليب كامل الدسم ولحم الضأن المطبوخ والجبن مع خيارات قليلة الدسم، تناول البروتينات قليلة الدسم مثل اللحم البقري والدجاج والديك حليب مفروم وجبن قليل الدسم.

لا تمضغ العلكة بعد الجراحة​


تجنب المصاصات والمشروبات الغازية والعلكة لأنها يمكن أن تدخل الكثير من الهواء إلى معدتك وتسبب لك الشعور بعدم الراحة.

لا تأخذ الأدوية المضادة للالتهابات​


لا تتناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين أو الفولتارين، يمكن أن تزيد هذه الأدوية من خطر الإصابة بقرحة المعدة، استبدل هذه الأدوية بالباراسيتامول مثل بانادول أو موبيتيل.


لا تأكل الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات​


مثل الأرز أو الخبز أو المعكرونة، وذلك نظرًا للطبيعة النشوية للخبز والأرز والمعكرونة، يمكن أن تشكل عجينة في حلقك بعد التقيؤ، مما يجعل من الصعب ابتلاعها بدون سائل، في بعض الحالات، يمكن أن يسدوا المعدة.

لا يتعين عليك رفض هذه الأطعمة الغنية بالنشويات تمامًا، ولكن من الأفضل تجنبها لمدة 3 أشهر بعد الكم، عندما تأكله، حاول أن تأكل أقل قدر ممكن، وتأكد من ذلك من كل تلعثم.

تناول الخضروات عالية الألياف​


يجب أن تأكل الكثير من الفواكه والخضروات المغذية كجزء من نظامك الغذائي، لكن تجنب الخضار الغنية بالألياف والتي يصعب هضمها مثل الكرفس والذرة والبروكلي واللفت والهليون، قد تكون قادرًا على تحمل هذه الأطعمة بمرور الوقت.

ولكن على المدى القصير، تناول الخضروات الطرية والمطبوخة بدون جلد، تعتبر الفاصوليا البازلاء خيار جيد لأنها توفر أيضًا بروتينًا إضافيًا للحفاظ على تغذية جيدة في نظامك الغذائي بعد تكميم المعدة.

تجنب المشروبات السكرية والكافيين​


يوصى بتجنب المشروبات الغازية وأي مشروبات تحتوي على السكر أو شراب الذرة أو الفركتوز، يمكن أن يؤدي شرب المشروبات المحلاة بالسكر (مثل المشروبات الغازية وبعض عصائر الفاكهة) أثناء النظام الغذائي إلى متلازمة الإغراق، بدلاً من ذلك، اختر الماء والمشروبات غير المحلاة والقهوة الخالية من الكافيين والشاي، يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام الكافيين (القهوة والشاي) يسبب الجفاف.

تجنب التدخين تمامًا​


ينصح بالابتعاد عن التدخين بعد عملية تكميم المعدة لما له من تأثير سلبي على المعدة.


عدم تناول المشروبات الكحولية
يحتوي الكحول على نسبة عالية من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى زيادة امتصاص الكحول بشكل ملحوظ بعد الجراحة، مما قد يؤدي إلى التسمم، يُطلب من المرضى عادةً شرب لترين (أو ثمانية أكواب) من السوائل يوميًا بدون كافيين أو سكر، هام: تذكر عدم شرب المشروبات مع الطعام قبل 30 دقيقة بعد الوجبات و 60 دقيقة بعد الوجبات.

تجنب التوابل والأطعمة الحارة​


يجب تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، حيث أن الكثير منها يمكن أن يؤدي إلى التهابات بطانة المعدة

مضغ الأطعمة كاللحوم الصلبة جيداً​

من العادات التي يجب على مرضى السمنة اتباعها بعد عملية تكميم المعدة هي مضغ طعامهم جيداً، كلما زاد المضغ، كان من الأسهل ابتلاع الطعام وهضمه، للمضغ أهمية خاصة عند تناول اللحوم.

حيث تعتبر اللحوم الخالية من الدهون جزءًا مهمًا من خطة الوجبة لأن الحصول على كمية كافية من البروتين مهم جدًا، كذلك عندما تعتاد على امضغ أكثر واختر اللحوم الخالية من الدهون، ابدأ بقضمات صغيرة، تناول الدجاج المطحون أو الديك الرومي أو الدجاج المشوي أو السمك.

في نهاية المقال يجب ان تضع في اعتبارك أن تجربتك الغذائية قد لا تكون مماثلة للمرضى الآخرين، حتى لو أجروا نفس الجراحة في نفس الوقت، ما يمكنك تحمله لن يكون مثل أي شخص آخر، ومع ذلك، يجب أن يكون كلاهما قادرين على إيجاد نظام ممتع لفقدان الوزن المستمر وتكوين علاقة جيدة مع الطعام لعدة سنوات بعد تكميم المعدة.
 
أعلى