عادة ما يتسبب الحمل والولادة المتكررة في مشكلة ترهل البطن التي تًسبب للإحراج للسيدات، وقد تلجأ المرأة للخضوع لإحدى عمليات
شفط الدهون من البطن وشد البطن بعد الولادة للتخلص من هذه المشكلة والحصول على الشكل الأنثوي الجذاب.
فما هي أسباب ترهل البطن بعد الولادة؟ وما هي الطرق المثلى للتخلص من هذه المشكلة؟

أسباب ترهلات البطن بعد الولادة

هناك العديد من العوامل المسببة لترهلات البطن بعد الولادة.. من أهمها:
● التغيّر الفسيولوجي الناتج عن اضطراب الهرمونات طوال فترة الحمل.
● يتسبب النمو التدريجي للجنين في بطن الأم في تمدد جلد البطن، وبعد الولادة تخلو البطن من الجنين الذي كان يملؤ حيزا
كبيرًا منها.. ويبقى الجلد المتمدد (المترهل).
● العادات الغذائية السيئة التي تمارسها المرأة أثناء فترة الحمل، من أكل الطعام الدسم والغني بالدهون.
● عدم ممارسة أي تمارين رياضية لتقوية عضلات البطن أثناء الحمل أو حتى قبله أو بعده.

هل عمليات شدالبطن بعد الولادة هي الحل المثالي لمشكلة الترهل؟

قد يفضل البعض ممارسة بعض الأنشطة الرياضية والالتزام بنظام غذائي سليم خوفًا من تكلفة عملية شد البطن التي قد تكون مرتفعة في
بعض الأحيان. ولكن في الحقيقة.. قد لا تكفي التمارين الرياضية والنظام الغذائي وحدهما في حل مشكلة ترهل البطن. لذا فإنه يفضل إجراء إحدى هذه
العمليات مع الالتزام بالنظام الغذائي والرياضي أيضًا.
يمكن التعرف على العمليات المستخدمه فى علاج ترهلات البطن بعد الولادة مع احسن دكتور تجميل فى مصر
 
أعلى